سياسة

النهضة تكوّن لجنة قانونية لمتابعة كل اعتداء يستهدف المجلس

أصدر مكتب كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب اثر جلسة طارئة لتدارس آخر التطورات البرلمانية والجهوية.

وفيما يلي أبرز النقاط:

يثمن نجاح الأيام البرلمانية للكتلة التي انعقدت أيام 18 – 19 – 20 سبتمبر 2020 بالمهدية ويجدد الشكر للأخ رئيس الحركة وللإخوة الكاتب العام الجهوي بالمهدية ونواب الجهة وأعضاء المكتب الجهوي على ما بذلوه من جهد لإنجاح هذه الأيام.

يجدد تضامنه مع كل نواب الكتلة الذين طالتهم و يطالهم حملات افتراء متواصلة ومحاولات اعتداء معنوي وإهانة وضغوط وآخرها ما حصل في حق الأخت آمنة بن حميد في بنزرت بهدف تشويههم وهرسلتهم والحيلولة دونهم والقيام بواجبهم كاملا وإدانتها القطعية للمعتدين ورفضها كل مساس بحق النائب في ممارسة صلاحياته كاملة طبق أحكام الدستور والقانون.

يعلن تكوين لجنة إسناد قانونية من المختصين في الكتلة ومن خارجها لمتابعة كل اعتداء يستهدف مجلس نواب الشعب بصفته سلطة أصلية ونواب الكتلة قضائيا وإسناد ضحايا حملات الافتراء والتشويه قانونيا وإعلاميا.

 مطالبة السادة المسؤولين مركزيا وجهويا ومحليا من وزراء وولاة ومعتمدين وغيرهم من المكلفين بإدارة مؤسسات الدولة إلى استحضار أن مجلس نواب الشعب مؤسسة أصلية في الدولة وأن النواب المنتخبون معنيون دستوريا وقانونيا بالمشاركة في إدارة الشأن العام وأن مصلحة البلاد تفرض على كل السلط مركزيا وجهويا ومحليا مساعدتهم على القيام بواجباتهم التشريعية والرقابية والنيابية و التعاون معهم في ذلك وأن كل اعتداء على نائب يعد اعتداء على كل النواب وإلى حل كل ما يمكن أن يطرأ من خلافات وتباين في وجهات النظر بين النواب وممثلي السلط العمومية أو في ما بينهم في إطار الاحترام المتبادل وبتغليب روح التسامح والتعاون ووضع المصلحة العامة فوق كل اعتبار لما فيه خير البلاد والعباد.

 

أ.ص.ب

مجلس نهضة