علوم و تكنولوجيا

دراسة : فيروس كورونا يعيش حوالي 9 ساعات على الجلد البشري

كشفت دراسة حديثة عن الفترة التي يظل فيها فيروس "كورونا" المستجد باقيا على بشرة الإنسان.

 

وتُظهر الأدلة العلمية الجديدة الصادرة من اليابان أن الفيروس التاجي يمكن أن يعيش على جلد الإنسان لأكثر من 9 ساعات، أي أطول بأربع مرات ونصف من فيروس الأنفلونزا.

وقامت الدراسة اليابانية المنشورة في مجلة "Clinical Infectious Diseases" في 3 أكتوبر الجاري، بتحديد المدة التي يمكن أن يعيش فيها فيروس "كورونا" المستجد على أسطح مختلفة، مثل الفولاذ المقاوم للصدأ والزجاج والبلاستيك وجلد البشر، وذلك بالمقارنة مع سلالة شائعة من الأنفلونزا هي فيروس (الأنفلونزا أ).

ووجد الباحثون أن فيروس "كورونا" المستجد يظل نشطا لفترة أطول على جميع الأسطح، بما في ذلك جلد الإنسان، وبالمقارنة مع أكثر من 9 ساعات يمكن أن يعيشها "كوفيد-19" على البشرة فإن فيروس الأنفلونزا يعيش لمدة 1.8 ساعة فقط.

 

وحتى على الأسطح غير البشرية، فقد أظهرت نتائج الدراسة اليابانية أيضا أن الفيروس التاجي استمر لفترة أطول بكثير من الأنفلونزا، إذ بقي على قيد الحياة لمدة 11 ساعة في المتوسط ​​إلى فترة أقصر بكثير من الأنفلونزا، والتي تزيد قليلا عن ساعة ونصف.

 

 

 

أسامة

الجلد-البشري كورونا

فيديو

استطلاعات الرأي

هل تعتبر أن التمديد في مدة عمل المطاعم ،فتح المساجد و استئناف بعض الأنشطة الثقافية قرارات صائبة؟

  • نعم
  • لا
تصويت