وطنية

حوالي 40 بالمائة من ذوي الإحتياجات الخصوصيّة حاملي الشهائد العليا وخرجي التكوين المهني

 أفاد رئيس المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخصوصيّة، يسري المزاتي، اليوم بأن ما يقارب 40 بالمائة من المسجلين بمكاتب التشغيل والعمل المستقل هم من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخصوصيّة من حاملي الشهائد العليا وخرجي مراكز التكوين المهني في مختلف الاختصاصات.

ودعا المزاتي، الى تنويع الاختصاصات عند فتح المناظرات واسناد خطط وظيفية متنوعة تستجيب لحاجياتهم ومنحهم فرص خاصة بالنسبة لأصحاب الشهائد العليا ومتخرجي مراكز التكوين المهني.

واستنكر، في ذات الصدد، عدم تفعيل القوانين المتعلقة بانتداب الأشخاص ذوي الإعاقة في الوظيفة العمومية، مشيرا الى أنه تم خلال السنوات العشر الأخيرة فتح 3 مناظرات وطنية في 2013 و2014 و2018 ولم تتجاوز الخطط الوظيفية المسندة للأشخاص ذوي الاعاقة 700 خطة.

ودعا الى تفعيل قانون انتداب نسبة 2 بالمائة من الأشخاص ذوي الإعاقة في المناظرات العمومية طبقا لما أقره القانون التوجيهي المتعلق بالنهوض بالاشخاص من حاملي الإعاقة وحمايتهم.

وطالب كذلك بتفعيل أحكام القانون عدد 38 لسنة 2020 والمتعلق بالاحكام الاستثنائية للانتداب في القطاع العمومي او ما يعرف بقانون الانتداب في القطاع العمومي لمن تجاوزت بطالتهم 10 سنوات، والذي ينص على تخصيص نسبة 5 بالمائة لانتداب الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن الانتدابات السنوية بالوظيفة العمومية.

 

أ.ص.ب

 

الإحتياجات-الخصوصيّة تشغيل

استطلاعات الرأي

سنة على توليه رئاسة الجمهورية ، هل اقنعك قيس سعيد ؟

  • نعم
  • لا
تصويت