اقتصاد

لا يوجد مشكل يتصل باستقلالية البنك المركزي بل هناك مشكل للخروج من أزمة كورونا

 قال محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي، الخميس، انه لايوجد مشكل يتصل باستقلالية المركزي التونسي بل ان المشكل يتعلق بالخروج من ازمة كوفيد -19 وانه يجب إحكام التعامل مع المعطيات تجنبا لأثارها على التصنيف السيادي. وشدد العباسي، خلال جلسة حوار مع مجلس نواب الشعب، على ان الترقيم السيادي لتونس يعد اساسيا للفترة المقبلة خاصة وان تونس لديها ديون في الخارج بالعملة الصعبة وان وكالات التصنيف السيادي تراقب الساحة التونسية.

واشار الى ان مطالب وكالتي التصنيف " فيتش رايتينغ " و"موديز" تكاد تكون يومية للتعرف على وضعية تونس في ظل عدم الوضوح السياسي في تونس في ظل تعاقب الحكومات .

وشدد العباسي ، في ذات السياق على ضرورة ايلاء اهتمام كبير للارقام المقدمة في تونس خاصة وانها تؤثر على المستثمرين الاجانب

واعتبر ان استقلالية البنك المركزي تعود الى سنة 2006 وان مقارنة تونس ببلدان اخرى في مجال تدخل البنك المركزي لتمويل الاقتصاد لا يقوم على ركائز صحيحة .

واكد العباسي، ان الدور الاساسي للبنك المركزي التونسي يكمن في مقاومة التضخم وتحقيق الاستقرار المالي وقد وفر تمويلات ناهزت 3،4 مليار دينار بشكل مباشر

وابرز ان البنك المركزي سيكون موجودا في الفترة الصعبة التي تواجهها تونس لكن يجب ان ان لا نفرط في النتائج المحققة على مستوى التضخم

ودعا العباسي الى ايجاد حلول للمشاكل الحقيقة في مجال الدعم وكذلك حوكمة المؤسسات العمومية مشيرا الى ان تونس يجب ان تظهر لمؤسسات التصنيف قدرة مؤسسة النقد على مجابهة هذه الازمة .

وعبر عن استعداد البنك مساعدة الدولة لكن شرط تقديم طلب رسمي يحدد المسؤوليات ويعطي بعدا قانونيا لعمل البنك المركزي في تمويل الميزانية.

وخلص العباسي الى القول انه لا يمكن الطلب من البنك المركزي التونسي التدخل لتمويل الميزانية في وقت لا تزال فيه مؤسسات الفسفاط والنفط وعدد من المؤسسات الاخرى مغلقة .

 

 

 

 

-

اقتصاد العباسي بنك

فيديو

استطلاعات الرأي

هل أنت مع تفعيل الخطايا المالية بصرامة لكل من لا يطبق الإجراءات الصحية؟

  • نعم
  • لا
تصويت