وطنية

التصدي للإرهاب محور لقاء وزير الداخلية بنظيره الفرنسي + فيديو

أدّى اليوم الجمعة 06 نوفمبر 2020 وزير الداخلية بالجمهورية الفرنسية "Gérald Darmanin" زيارة عمل إلى تونس على رأس وفد رفيع المستوى، وقد كان وزير الداخلية توفيق شرف الدين في استقبال الضيف الفرنسي الذي تحوّل إلى مقر وزارة الداخلية حيث انعقدت جلسة عمل برئاسة الوزيرين وبحضور أعضاء الوفدين.

وقد كانت هذه الجلسة فرصة تطرّق فيها الطرفان إلى القضايا ذات الاهتمام المشنرك بين وزارتي الداخلية بالبلدين، المتعلقة خاصة بالتصدي للإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير النظامية. كما تمّ بذات المناسبة إستعراض واقع التعاون القائم بين الوزارتين والسبل الكفيلة بتعزيزه والإرتقاء به في ظل التحديات التي تعيشها المنطقة عموما.

هذا وتولّى الطّرفان بمناسبتها إمضاء إتّفاقيّة تعاون بين المعهد الفرنسي بتونس ومدرسة التّكوين متعدّدة الاختصاصات للحرس الوطني بالمرناقيّة يتولّى من خلالها المعهد المذكور تأمين تكوين مستمر لضباط وضباط صفّ الحرس الوطني في اللّغة الفرنسيّة.

هذا وأكد وزير الداخلية توفيق شرف الدين بمناسبة جلسة العمل المذكورة على أن الإرهاب ظاهرة كونية تستوجب تظافر جهود المجتمع الدولي، مضيفا أن تونس تواجه خطر الإرهاب بكل إصرار وواقعية من خلال توجيه عديد الضربات الإستباقية للجماعات الإرهابية وهي حريصة على مواصلة هذا المجهود في إطار التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة ومن بينها فرنسا في إطار إحترام إلتزاماتها الوطنية والدولية.

وشدد السيد الوزير من ناحية أخرى على أن مسألة ترحيل عدد من التونسيين، المتواجدين بفرنسا في وضعية غير قانونية، تخضع وجوبا للتنسيق المسبق مع الجهات التونسية المختصة والإلتزام بالإجراءات المتعارف عليها في هذا الصدد وفي كنف إحترام القانون وحفظ كرامة المرحلين وحقوقهم ووفقا لضوابط السيادة الوطنية..

وقد أُختتم هذا النّشاط بتأمين نقطة إعلاميّة توجّه من خلالها الوزيران بتوضيحات حول فحوى جلسة العمل المشتركة بينهما.

 

 

ارهاب فرنسا

فيديو